لا شك بأن إقامتنا في البحرين هذه المدة الطويلة تخللتها الكثير من الذكريات والأحداث..فقد قضينا 9 سنوات هناك، نقضي معظم أيام السنة في البحرين والإجازة الصيفية فقط كنا نرجع إلى عمان..
وسأسرد لكم بعض الذكريات والأحداث التي أتذكرها هناك، وقد يخونني التسلسل الزمني فبعضها مر عليها سنوات عديدة، لكنني سأحكي لكم ما أتذكره، فأغلب الأحداث المهمة حدثت بعد نقلنا إلى السكن الآخر.
قصة الدراجة والكلب:
في يوم الأربعاء ليلا، كنا نقود الدراجات الهوائية في محيط المعهد، فقد كان واسعا جدا، وبه أرصفة وشكل الشارع يميل للاستدارة.
كان عدد الدراجات محدودا في ذلك الوقت، فأعطينا أحد الأصدقاء الدراجة ليقودها لدورة واحدة ثم يعود بها ليبدأ شخص آخر وهكذا.
وبينما كنا ننتظر سمعنا صوت هذا الشخص يمشي بسرعة ويتمتم بأشياء غريبة والدراجة ليست معه.
بالتأكيد سألناه بسرعة أين الدراجة لا تأخر الوقت… فأخذ يقول لنا: كلب كلب هههههه، فأخذنا نضحك عليه، وقلنا له أي كلب.
لقد كان خائفا جدا وعلى أعصابه المسكين، ونحن لم نتوقف عن الضحك وقلنا له أين الدراجة.
قال لنا لقد تركتها في الشارع لا أدري أين هي بالضبط..
فقلنا له: يا لك من رجل أحمق، لماذا تركتها؟؟؟
فقال لنا بينما كنت أمشي، سمعت صوت كلب يجري ورائي، فحاولت الإسراع لكنني سمعت الكلب قريب مني كثيرا وهو ينبح وينفخ، فتركت الدراجة له وهربت.
هههههههه بدأنا نضحك بأعلى صوتنا وقلنا له هذا كلب صغير جدا لا يمكنه القيام بأي شيء، فقد كان هذا الكلب موجود منذ مدة لكنه بالفعل كان صغيرا.
وذهبنا بعد ذلك لإحضار الدراجة فوجدنا الكلب هناك، وبدأنا نجري ورائه كلنا فهرب الكلب المسكين فهجمنا على بيته لأنه أزعجنا.
إلى اللقاء في الحلقة القادمة.

One Reply to “ذكريات الطفولة 9.. أيام في الذاكرة.”

Comments are closed.