كيف يمكن التحكم بهاتف المكتب. قراءة اسم المتصل وغيره للمكفوفين…

منذ أكثر من سنة وأنا أبحث عن أي طريقة تمكنني من قراءة رقم المتصل على هاتف المكتب، فقد كان الأمر مزعج عندما لا تكون قادرا على معرفة من يتصل بك، وتضطر للرد… فهو في النهاية عملك على أي حال.
وقد تواصلنا مع أكثر من موزع محلي في السلطنة حول الموضوع، ولم نحصل على أي رد منهم.. حتى أخبرنا شخص بأنه سيبحث عن حل لكنه سيضطر لتغيير الهاتف..
لكنني شخصيا لم أقتنع بالفكرة، فبدأت المرحلة الأخرى من البحث..
بدأت البحث في موقع شركة سيسكو على الإنترنت عن أي حل أو فكرة تمكننا من قراءة المعلومات من الهاتف، وقد وجدت هواتف معينة بها بعض التجهيزات للمعاقين، لكن مع الأسف لا يوجد أي هاتف مزود بمرشد صوتي، أو قارئ شاشة، أو أي حل بديل.
وأثناء بحثي في موقع سيسكو وجدت برنامج يتردد اسمه بين الصفحات، وأنه حل ممتاز لضعاف البصر والمكفوفين. إنه accessaphone.
ما هو accessaphone
هو عبارة عن برنامج يتم تثبيته على الكمبيوتر، وبعد تنفيذ بعض الخطوات، يستطيع البرنامج الاندماج بشكل كامل مع الهاتف.
كيف يعمل.
يعمل البرنامج على هواتف سيسكو، وبعض الهواتف الأخرى، ويمكن استخدامه من قبل المكفوفين وضعاف البصر لقراءة رقم المتصل وغيرها، بواسطة قارئ الشاشة الخاص بك، كما يعمل بشكل مستقل.
عندما ترد إليك مكالمة، يرن الهاتف بشكل طبيعي، وهنا ستظهر نافذة منبثقة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك بها رقم المتصل، أو اسمه إذا كانت المؤسسة الخاصة بك تملك دفتر عناوين محلي.
بواسطة برنامج accessaphone يمكنك معرفة هوية المتصل، إظهار دفتر العناوين وإجراء الاتصال مباشرة من البرنامج.
كما يمكنك تحويل المكالمة إلى رقم آخر، وضعها في الانتظار، الاتصال بأكثر من شخص، إذا كان نظام الهاتف لديك يدعم ذلك.
أيضا يمكنك البرنامج من إظهار تاريخ المكالمات، معرفة المكالمات الفائتة، التحكم بالبريد الصوتي، وغيرها.
ببساطة يمنحك البرنامج وصولا كاملا للهاتف من جهاز الكمبيوتر.
الآن أنا أستخدم البرنامج لفترة تجريبية، وبإذن الله سأطلب من المؤسسة التي أعمل فيها شراء البرنامج، وذلك للفائدة الكبيرة التي سأستفيدها منه.
أرجو أن أكون قد قدمت في هذه التدوينة بعض المعلومات حول برنامج accessaphone. وأرجو أن أقدم لكم في تدوينات قادمة بعض الحلول الأخرى والتي تخدم الموظف الكفيف في بيئة العمل، فالتقنية قد ساهمت بشكل كبير في تسهيل حياتنا، وتسهيل أداءنا لعملنا، كما أنها خلقت وظائف جديدة للمكفوفين.