كيفية إعداد شبكة منزلية قوية وآمنة.

مرحبا بكم زوار مدونتي الأعزاء.
اليوم أطل عليكم إطللة تقنية صغيرة حول الشبكات اللاسلكية، وسأتحدث بإيجاز حول بناء شبكة منزلية قوية وآمنة.
أولا: يجب تحديد نوعية اتصال الإنترنت الذي ترغب في استخدامه، أو إذا كان لديك اتصال بالفعل فيجب عليك معرفة نوعية الاتصال بالضبط.
ثانيا: عليك الآن تحديد المساحة التي ترغب بتغطيتها، وعدد الأجهزة المتوقعة، والتي ستتصل بشبكتك بشكل داءم، أو مؤقت.
ثالثا: يجب تحديد المهام الأساسية التي ستقوم بها بواسطة الشبكة، مثل نقل الملفات، المشاركة، أو تخزين الملفات.
والآن وبعد أن عرفنا هذه المعلومات، سنبدأ باختيار الأجهزة التي سنستخدمها لبناء الشبكة اللاسلكية في المنزل.
بالطبع إن الجهاز الأساسي الذي يجب علينا شراءه هو الموجه اللاسلكي أو الراوتر
وكثير منا يقع في حيرة كبيرة في اختيار الراوتر المناسب، إذ أن تعدد الأجهزة واختلاف مواصفاتها يجعلك تفكر كثيرا قبل اختيار الراوتر.
بالرغم من ذلك، هناك بعض الأمور التي يجب أن تأخذها في الحسبان قبل اختيار الموجه اللاسلكي.
1. التغطية
كما ذكرت في مقدمة المقال، معرفة مساحة المنزل مهمة جدا لتحديد نوعية الراوتر، فإذا كان المنزل صغير، ومكون من دور واحد، فيجب اختيار الراوتر الذي يعطي إشارة عادية، والاهتمام بالخصائص الأخرى. كسرعة نقل الملفات مثلا، أو المميزات الإضافية كشبكة الضيوف، أو توفر تطبيقات للهاتف المحمول وغير ذلك.
أما في حالة كان المنزل كبير، ومكون من غرف متعددة، فيجب اختيار الراوترات ذات الأداء الأقصى للتغطية، والتي تشتمل على أنتينات متعددة لمنع التداخل.
2. سرعة نقل الملفات:
من الخصائص المهمة للراوتر هي سرعة نقل الملفات، والمقصود هنا هي سرعة نقل الملفات بين الأجهزة في حالة عمل مشاركة بينها، أو بين الموجه والأجهزة إذا كانت هناك أجهزة تخزين متصلة بالموجه.
وفي حالة عدم حاجتك لمشاركة ونقل الملفات عبر الشبكة، فيجب عليك عدم التركيز على هذه الخاصية، والاهتمام بالأمور الأهم بالنسبة لك.
3. دعم المنافذ:
من المهم معرفة المنافذ التي يدعمها الراوتر بالضبط، لكي يتسنى لك تحديد الأجهزة التي ستقوم بتوصيلها بالراوتر، كجهاز المودم، أو أجهزة ال usb لتوصيل الطابعات أو وسائط التخزين.
لذلك، ذكرت لكم في المقدمة ضرورة معرفة نوعية اتصال الإنترنت، وذلك لتحديد المنافذ التي يجب توفرها في الراوتر الذي ستقوم بشراءه.
والآن وبعد أن قمنا بتحديد الراوتر المناسب وفقا لاحتياجاتنا، بقي علينا الآن ذكر بعض النصائح التي ستساعدك على تشغيل شبكتك بأفضل أداء.
* قم بوضع الموجه في مكان مناسب، ويفضل أن يكون مكانه في منتصف المنزل لكي يتم توزيع الإشارة بالتساوي.
* لا تنسى تأمين شبكتك ووضع رقم سري غير قابل للتخمين، وذلك لحماية شبكتك من الاختراق.
* لا تقم بإعطاء أي شخص من خارج المنزل كلمة السر.. يمكنك إنشاء شبكة خاصة بالضيوف وذلك للسماح لهم بتصفح الإنترنت دون الدخول إلى شبكتك الرئيسية.
* يفضل إنشاء شبكة واحدة في المنزل وعدم وضع راوترات متعددة، مما يتسبب بتداخل الإشارة.
* في حالة تمكين المشاركة، أو وضع وسائط تخزينية، تأكد من توفير أقصى درجات الحماية لكافة الأجهزة المتصلة بالشبكة، وذلك لمنع إصابة كل الأجهزة بالفيروسات.
أخيرا:
يجب أن تعلم بأن تقنية الاتصال اللاسلكي رغم انتشارها الواسع إلا أنها تعاني من مشاكل معروفة، كتداخل الإشارات، وضعفها في بعض الأماكن، لتؤثرها بالحواجز، كالجدران وقطع الأثاث وغيره.
لذلك يجب أن تتحلى بالصبر عند إعداد واختبار الشبكة، وتجربة وضع الراوتر في أماكن متعددة للحصول على أفضل إشارة في المنزل.
وفي حالة وجود ضعف في مكان ما في المنزل، يمكنك استخدام أجهزة تقوية الشبكة والتي تساعد على زيادة تغطية الشبكة الحالية، دون التأثير على سرعتها في أغلب الأحيان، ويفضل شراء جهاز تابع لنفس الشركة للموجه الخاص بك.